التخطي إلى المحتوى
أسباب الوحام نفسية عصبية المنشأ

أسباب الوحام نفسية عصبية المنشأ

أسباب الوحام نفسية عصبية المنشأ ،هذا ما يجزم به أطباء النسائية والتوليد، بعد ملاحظتهم للمراجعات لديهم من النساء الحوامل، ممن يشكين من أعراض الوحام ( أو الوحم ) ، وهي أعراض معروفة بأنها مجموعة تغييرات نفسية وعصبية و جسدية قد تظهر ما قبل الفحص وظهور نتائج الحمل الإيجابية و تستمر طوال الثلث الأول من الحمل ( أول 3 شهور ) وعند بعض النساء قد لا تظهر أي اختلافات، بينما قد تستمر لدى أخريات لحين الوضع و انتهاء رحلة الحمل .

تعاني من تظهر لديهن أعراض الوحام من أشكال مختلفة من التغيرات منها :

  • الغثيان والتقيؤ
  • ألم في البطن وخصوصا المعدة مع وجود حرقة وعسر هضم وانتفاخات
  • اختلاف بالشهية للأكل، زيادة أو نقص، أو الرغبة بتناول أصناف معينة دون أخرى والنفور من أصناف محددة
  • تشتد حاسة الشم، فتصبح الحامل أكثر تأثرا بالروائح القوية، كرائحة العطور، المنظفات، السجائر، رائحة الأكل و خصوصا ما ما يمتلك رائحة قوية عند الطهي مثل زيت القلي، الثوم والبصل، السمك، الليمون و غيرها الكثير
  • عدم استساغة بعض الأطعمة وحتى الماء
  • كثرة النوم و النعاس الشديد
  • صداع و إرهاق
  • تململ و ألم في الظهر والساقيين ومنطقة الحوض
  • احتقان الثديين وامتلائهما و تغيير الإفرازات التناسلية المهبلية
  • اختلاف نمو الشعر في الرأس والجسم، بزيادة أو نقص
  • سرعة الانفعال والغضب والحساسية الزائدة
  • اختلاف الحالة النفسية في ثوان معدودة، فقد تنتقل من حالة فرح لحالة من الحزن وحتى بدون سبب معروف
  • الميل للعزلة والانطواء
  • عدم الرضا عن النفس
  • الدوخة والدوار وهبوط الضغط أو ارتفاعه
  • الامساك أو الاسهال وكثرة التبول

في الحقيقة فإن التغيرات المختلفة لدى المرأة الحامل ناتجة عن تغيير مستوى الهرمونات لديها، اتساع منطقة الحوض و توسع الأوعية الدموية وهبوط ضغط الدم، أو ارتفاعه حسب طبيعة المرأة و جسمها

هذه بعض النصائح لمواجهة أعراض الوحام المختلفة :

  • بالنسبة للتقيؤ والغثيان ، يمكنك تناول الأدوية الخاصة بمنع التقيؤ والغثيان والتي تكتبها لك طبيبتك، كما قد يساعد تناول الطعام ببطء ومضغه جيدا، في تقليل التقيؤ، تجنبي النهوض بشكل سريع صباحا من السرير، يمكنك وضع قطعة من الخبز اليابس إلى جانبك وتناولها قبل النهوض، تساعد هذه الطريقة في تجنب الغثيان الصباحي.
  • لتقليل آلم الثديين ، يمكنك شراء حمالة الثدي الخاصة بالحامل و احرصي على أن تكون واسعة ومريحة وغير ضاغطة على صدرك أو بطنك ، و ينصح بعدم ارتدائها ليلا عند النوم ، كما ينصح بتدليك الصدر بزيت الزيتون في الشهور الأخيرة لمنع تشقق الحلمات.
  • لتقيل آلم الساقيين تجنبي الوقوف الطويل خصوصا في الأشهر الأولى، حرصا على عدم حدوث ما يسمى بالدوالي، مارسي الرياضة بانتظام على الأقل نصف ساعه يوميا أو لمدة 3 مرات بالأسبوع كحد أدنى، يمكنك الاستعانة بوسادة لتباعدي بين قدميك عند النوم، هذا يحسن تدفق الدم ويريح قدميك .
  • احصلي على النوم والراحة ولا تتعبي نفسك بكثرة التفكير بالطفل القادم، ولا بالتغييرات التي سوف تطرأ على حياتك ، ببساطة كل الناس تنجب الأطفال ، سوف تعتادين على الأمر، الأمومة مهنة شاقة ولكن سوف تكونين على قدر المسؤولية بعون الله .
  • قسمي وجباتك لأكثر من 5 وجبات، وجبات صغيرة متفرقة أفضل من وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة، هكذا يمكنك تجنب الحموضة والحرقة، تقليل عمل المعدة والأمعاء في الوجبة الواحدة ، وبنفس الوقت امداد جسمك بالكميات المطلوبة من العناصر الغذائية الضرورية لك ولطفلك على مدار اليوم ، يمكنك تناول الأدوية الخاصة بالحموضة والتي تكتبها لك طبيبتك .
  • لتجنب الصداع ، حاولي الحصول على الراحة وعدم إرهاق عينيكي بالقراءة أو استعمال الأجهزة الإلكترونية المضيئة كالتلفاز ، الجوال، اللابتوب ، وغيرها بكثرة ، اشربي الماء بكثرة ،وحاولي تعويض النقص الحاصل لديك نتيجة الاستفراغ ، قلة السوائل تسبب الصداع وهبوط  الضغط .
  • تجنبي الأطعمة المقلية، الحارة ، اللاذعة، لمنع الحموضة وأكثري من الخضار والفواكه الطازجة وتناولي الشوربات و الأطعمة الغنية بالألياف  لمنع الامساك ، أما اذا كنت تعانين من الاسهال فاحرصي على تناول البطاطا ، والأرز واشربي الكثير من السوائل لمنع الجفاف .