التخطي إلى المحتوى
اكتئاب الشتاء أو الاضطرابات العاطفية الموسمية

اكتئاب الشتاء أو الاضطرابات العاطفية الموسمية

اكتئاب الشتاء أو الاضطرابات العاطفية الموسمية ( Seasonal Effective Disorders SAD  ) هو أحد أنواع الاكتئاب مرتبط بتغيير فصول السنه وغالبا يصاب به البعض في فصل الشتاء أو الخريف بسبب تغير أحوال وشكل الجو والسماء وقصر فترة النهار يعتقد الخبراء ان سبب الاصابة باكتئاب تغيير الفصول هو قله التعرض لنور الشمس والذي بدوره قد يؤثر علي الساعة البيولوجية انخفاض مستوى الميلاتونين -أحد الهرمونات التي تلعب دورًا في عملية النوم وتغيرات المزاج.

الأسباب :

ربما يعود السبب في ذلك إلى قصرِ ساعات النهار وزيادة ساعات الليل والظلام، أو انخفاض درجات الحرارة حيث يميل الأشخاص إلى العزلة وعدم الخروج من المنزل.

من الفئات المعرضة لهذا النوع من الاكتئاب ؟

من الممكن ان يصاب اي شخص باكتئاب تغيير الفصول، اللذين يعيشون في اماكن يقصر فيها فتره النهار في فصول الشتاء اكثر عرضة للاصابة ، و تكون النساء اكثر عرضه للاصابة به اكثر من الرجال

أعراض الاصابة باكتئاب تغيير الفصول :

  • يصبح الشخص مزاجيا ويتعكر صفوه بسرعة اكبر ويُصبح عرضة للبكاء على أبسط الأمور
  • الأكل الكثير واستهلاك كميات اكبر من الطعام وخصوصا الكربوهيدرات والسكريات
  • النوم لفترات طويلة والاحساس بالخمول في اوقات الاستيقاظ
  • التوتر وتقلب المزاج الميل للغضب والتذمر
  • فقدان الاهتمام بممارسة النشاط اليومي وخصوصا الروتيني
  • صعوبة التركيز، والميل إلى الانطوائية، والشعور باليأس وفقدان الأمل بشكل دائم

التشخيص :

قد تبدو تلك الأعراض طبيعية في كثيرٍ من الأيام وقد يُصاب بها الشخص ليوم أو اثنين، لكن في حال استمرت تلك الأعراض لفترة أطول على الشخص مراجعة الطبيب النفسيّ خاصة إذا صاحب ذلك تغيّر في أنماط النوم والطعام بشكلٍ كبير.

راقب ظهور الاعراض حيث غالبا تبدأ مع حلول فصل الشتاء في شهر سبتمبر واكتوبر وتنتهي بدخول الربيع.. وقد يصعب التفريق بين اعراض الاكتئاب العادي والاكتئاب الموسمي لذلك غالبا ما سيسألك الطبيب عن اوقات اصابتك في بالاكتئاب مؤخرا او تكرر الاكتئاب في نفس الوقت من السنه.

العلاج :

  • يعتبر العلاج بالضوء أفضل العلاجات للمصابين بالاكتئاب الموسمي وغاليا ما تبدأ الحاله في التحسن بعد اسابيع قليله من العلاج المنتظم والتعرض لمصدر ضوئي بشكل يومي مثل ضوء الشمس أو الجلوس في غرفة فيها ضوء قوي لمده لا تقل عن نصف ساعه يوميا
  • تساعد الحركة وتجنب الخمول وممارسة التمارين الرياضية في تقليل أعراض الاكتئاب وتساهم في العلاج
  • يساهم الخروج في نزهه بسيطه مشيا على الاقدام واستنشاق الهواء النقي في تحسن الكثير من الحالات
  • قد يلجأ بعض الاطباء لاستخدام مضادات الاكتئاب لإعاده توازن المخ والسيطرة عن افراز هرمونات تقلب المزاج ولكن غالبا لا يفضل العلاج بالأدوية لمثل هذا النوع من الاكتئاب

نصائح للمريض :

الاكتئاب بوجه عام شعور يحول الإنسان إلى شخص سلبي يجمع بين الحزن والإحساس بالخيبة والفشل، لذا ينصح الأطباء النفسيون بتجنب الضغوط التي تؤثر على المزاج اليومي، والابتعاد عن تناول الاطعمة المليئة بالدهون والسكريات والتي تسبب الكسل والخمول، والحرص على الجلوس في غرف جيدة الإضاءة، خصوصًا في الأيام المظلمة التي تغيب فيها الشمس وتنحجب بسبب الغيوم ، والجلوس بجوار النوافذ المفتوحة وفتح النوافذ والستائر التي تحجب ضوء الشمس، والمشي لفترات طويلة في الهواء الطلق.