التخطي إلى المحتوى
الأردنيين يقاطون الفلنتاين غداً

يصادف اليوم عيد الحب 14 من شباط، اليوم الذي يحتفل بة العالم ولا سيما الفئة الأكبر من الشباب وكذلك العشاق فيهدون بعض البعض الورد والهدايا لكن في بلدنا الأردن غير ذلك فلا وقت للحب بهذة الظروف الصعبة فلا يكاد المواطن شراء ما يحتاجة للعيش وليس بحاجة للورد، وعلى نهج حملة المقاطعة التي قام بها الأردنيون احتاجاً على رفع الأسعار فاكدوا ايضاً على مقاطعتهم لعيد الحب مشيرين في ذلك ان حكومة الوزير الحالي الملقي رفع اسعار الورد الاحمر ليتماشى ويتناسب مع قرارت حكومتنا في الرفع.

قام من رفض عيد الحب كونة لا يناسب مع ديننا ومع عاداتنا وتقليد اعمى للغرب فيما جهل اخرون موعد عيد الحب، فيما تزينت بعض المحلات التجارية في الدببة والبالونات والورد الجوي الأحمر.

فيما بين الخبير الأقتصادي مازن ارشيد انه يتوقع حجم الأنفاق في عيد الحب من قبل الأردنين انه لا يكون كبيراً لان ذلك يتأثر في الوضع الأقتصادي الحالي حيث سيكون منخفض  مقارنة في الأعوام السابقة.

205497 3 1487016676 - الأردنيين يقاطون الفلنتاين غداً
عيد الحب