التخطي إلى المحتوى
صندوق النقد الدولي السعودى يحذر من أنخفاض أسعار البترول وميزانية الدولة

المملكة العربية السعودية بلد النفط والبترول الأولى والتى تعتمد ثروتها بشكل كبير على البترول والنفط وكما نعرف فكانت من أولى المصدرين للبترول ومازالت ولاكن فى الأنة الأخيره حدث أنخفاض فى أسعار البترول بشكل تدريجي وذالك يرجع لعده أسباب منها أكتفاء الدول المستوردة للبترول وخصوصا دول أوربا .

 

لذالك حذر صندوق النقد الدولى السعودى المملكة العربية السعودية بمتابعة أسعار النفط خلال الفترة القادمة بشكل لحظى ودقيق، حيث انه يسلط الضوء علي إذا انخفضت أسعار النفط سيقوم بكشف غطاء الميزانية للملكة وكما أكد صندوق النقد الدولي أيضا على ضرورة تقليل الأنفاق التي تخطي أجمالي أسعار النفط الأحتياطي، والحد من تكلفة الرواتب للمرور بهذه الأزمة لبر الأمان والمحاولة من تقليل الأذمة ومواكبتها بشكل دقي وأحترافي.

 

كما أكد على ضرورة الأبتعاد عن أى صفقات وأى مخاطرات مالية فى الوقت الراهن لحين إيجاد حل لهذه المشكلة التى تواجة المملكة، كما أنه أشار إلي أهمية ضمان بقاء الأنفاق لكن بشكل محدود، أو الانفاق في حالة أنه سيؤدي الي محاولة رفع وضبط الميزانية من جديد والرجوع بها إلى حالنهاية الطبيعية.

 

ووفقا لإحصائيات المملكة العربية السعودية نجد أن نصف الانفاق الحكومي السعودي يتجة إلي دفع الرواتب للموظفين بالحكومة والمصالح الحكومية الأخرى بشكل عام، وقد أشار صندوق النقد الدولي الي ضرورة التخفيض من حد القوي العاملة تحت مسمى “الاستنزاف الطبيعي”

 

ونأمل أن تجد المملكة حل لمشكلاتها وتوفق لذالك من خلال العديد من السياسات التى ستتبعها المملكة للحد من تلك الأزمة .