التخطي إلى المحتوى
تنوي بولندا من إحتجاز طالبي اللجوء لمنع وصول المهاجرين من دخول أراضيها

 يوم الخميس قال ماريوش بلوشتشوك، وزير داخلية بولندا، أن بولندا تنوي في إحتجاز طالبي اللجوء في حال وصول اللاجئين حدودها، بحيث تصبح بولندا الدولة الثانية في دول الاتحاد الأوروبي التي تعتمد خطة إحتجاز اللاجئين على حدودها بعد المجر، فيما قال وزير الهجرة في بولندا ماريوش بلوشتشوك، أن الخطة التي أتبعتها المجر في إحتجاز المهاجرين، ساعدت المجر كثيراً، وأن بولندا تنوي كذلك انتهاج نفس نهج المجر في إنشاء هذة المعسكرات على حدودها، وأن الحكومة البولندية تعمل على قوانين تسمح في إنشاء معسكرات للإحتجاز المهاجرين في الإقتراب من حدودها.

المهاجرين في بولندا

بولندا لم تكن من الجهات المميزة التي يقصدها المهاجرين على غرار المجر، ورغم ذلك تنوي بولندا من إنشاء معسكرات للمهاجرين على أراضيها، فيما يبدو هذا الأمر من مبدأ رفض وصول المهاجرين من دول الشرق الاوسط وافريقيا إلى بولندا، على الرغم من ذلك فقد منحت بولندا تصريح عمل لأكثر من مليون شخص للمهاجرين من اوكرانيا.

وزير الداخلية ماريوش بلوشتشوك

قال على أنه يتوجب علينا من الاستعداد لسيناريو الهجرة السيئ، واننا نعمل بجهد للمحافظة على سلامة مواطني بولندا، من أي جهات من للهجرة، لأن تدفق المهاجرين على بولندا سيناريو سيئ أتمنى أن لا يحدث.

ورداً على سؤال على راديو “زد إي تي” عما إذا كان سيضع المهاجرين في معسكرات تصنع من حاويات سفن وتحيط بها أسوار شائكة، قال وزير الداخلية البولندية ماريوش بلوشتشوك، هذه فكرة لمواجهة أفادت هنغاريا بشكل جيد، وتعارض بولندا وهنغاريا وغيرها من دول اعضاء الاتحاد الأوروبي في وسط أوروبا خطة ” المفوضية الأوروبية لتوزيع المهاجرين القادمين من أفريقيا والشرق الأوسط على دول الاتحاد.