التخطي إلى المحتوى
دول العالم التي تسمح لليمنيين في الدراسة فيها

كتب – احمد ابو اجميل 

أزداد بشكل كبير عن السؤال من قبل رواد ومتابعي مواقع التواصل الإجتماعي، عن التعرف على الدول التي تسمح لليمنيين في الدراسة فيها، لكن يبدو أن الازمة التي تمر بها اليمن، جعلت الكثير من الناس يعتقدون أن دول العالم أغلقت جامعاتها أمام اليمنيين.

الدول التي تسمح لليمنيين بالدراسة فيها

أصبح هذا السؤال محور تمركز في أذهان اليمنيين، في البحث والتفكير عن الدول التي تسمح لهم في الدارسة فيها ودخولها دون تأشيرة، بالطبع الأزمة التي تمر بها اليمن كانت عامل من عوامل إعتقاد الاشخاص الذين يطرحون هذا السؤال بهذا الشأن، وقد يكون إعتقاد الاشخاص نتيجة لأخبار تتناقلها بعض المواقع أو بعض الجهات غير الرسمية أو ماشابه.

دول العالم التي يمكن لليمنيين من الدراسة فيها

يمكن للمواطن اليمني من الدراسة في أي دولة يريد، لكن هناك دول يفضلها اليمنيين للدراسة، مثل السويد والمانيا، وبريطانيا، الدراسة لا تعتمد على الأوضاع في الدول، رغم الأوضاع الدائرة تُعقد اجراءات التأشيرة بعض الشيئ، لأن السفارات تعتقد على الهدف من التأشيرة ليس الدراسة، ولكن الغرض هو طلب اللجوء.

بشكل عام للطالب اليمني، الذي يقدم ما يثبت قدرته المالية، ويقدم كافة الأوراق المطلوبة، ويلبي كافة احتياجات التأشيرة يمكنه من السفر.