التخطي إلى المحتوى
الرئيس الامريكي دونالد ترامب يدعو السعودية لمكافحة الإرهاب

كتب- احمد ابو اجميل 

دعا الرئيس الامريكي الحالي دونالد ترامب قادة العالم الاسلامي للتعاون لمكافحة التطرف، وقال أن الأمم المسؤولة يجب عليها أن تعمل سويا من أجل وضع حد للحرب في سوريا، فيما اهتم دونالد ترامب إيران بزعزعة أمن وأستقرار منطقة الشرق الأوسط وأن بشار الأسد  ارتكب جرائم لا يمكن وصفها كان مدعومها من طرق إيران، في الوقت الذي جاءت تصريحات ترامب في خطابه أمام قادة العالم الاسلامي، المجتمعين في العاصمة السعودية الرياض في إطار القمة العربية الإسلامية الأمريكية.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

اتهم الرئيس الأمريكي ترامب إيران في خطابة برعاية الإرهاب، وقال “تسلح وتمول الميليشيات التي تنشر الدمار والفوضى وإن السياسة الإيرانية مسؤولة عن الكثير من  الصراعات التي ادت إلى زعزعت الأمن والأستقرار في المنطقة، ولم تصدر أي ردود فعل من المسؤولين في إيران، التي شهدت انتخابات رئاسية فاز بها يوم أمس الرئيس حسن روحاني بولاية ثانية.

وأعلن دونالد ترامب عن تأسيس مركز عالمي لمكافحة التطرف في العالم مركزه الرياض، مذكرا أن الإرهاب انتشر عبر العالم” عن طريق السلام سوف يبدأ من هنا، من هذه الارض القديمة والمقدسة، … وأن الدول في منطقة الشرق الأوسط لا يمكنها أن تنتظر القوة الأمريكية من أجل هزيمة عدوهم هذا”.

بينما في الأمر الذي يخص الشرق الأوسط، فقد أعلن ترامب إنه يأمل في خطابة اليوم توجه به خطابه إلى قادة العالم الإسلامي في قمة الرياض، بداية للسلام في الشرق الأوسط، وحتى العالم بأسره، وذلك قبل توجهه إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية، في المحطة القادمة، من جولته الأولى إلى الخارج.

فيما تتهم دول مجلس التعاون طهران بالتدخل في شؤونها الداخلية، ويريدون من واشنطن أن تتخذ موقفاً أكثر صرامة من طهران، التي وقعت اتفاقا نويا مع القوى العظمى في فترة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

يضم مجلس التعاون الخليجي، السعودية، البحرين، الكويت، وعُمان، وقطر، والإمارات، وهي كلها دول حليفة تقليدية للولايات المتحدة.

التعليقات