التخطي إلى المحتوى
جوجل تحتفل بمركبة كاسيني، المركبة الفضائية بعد عشرين عاماً من مغادرتها كوكب الأرض

مركبة كاسيني صورة واضحة من أقرب مشهد على الإطلاق لقمر كوكب زحل الصغير” صانع الموجات” دافنيس، مما يتيح للعلماء مراقبة ودراسة التفاصيل الجديدة عن قرب، حيث تعتبر هذة الصورة، هي الأحدث ضمن سلسلة الصور المدهشة التي التقطتها مركبة كاسيني لحلقات زحل وأقماره، وهي الأبعد ضمن  حلقات زحل الكبيرة اللامعة، فيما تظهر هذة الصورة وجود موجات على حواف الفجوة الصغيرة كيلر الظاهرة بسبب زاوية رؤية المركبات الفضائية حيث ينجم عن جاذبية القمر موجات في الأتجاهين الأفقي والعامودي.

2017 04 25 180822 - جوجل تحتفل بمركبة كاسيني، المركبة الفضائية بعد عشرين عاماً من مغادرتها كوكب الأرض
مركبة كاسيني جوجل تحتفل اليوم بكاسيني

مركبة كاسيني

مشروع مشترك لناسا ووكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء الإيطالية، مهمة فضائية غير مأهولة تتلخص في اكتشاف نظام كوكب زحل برمته بأدق التفاصيل الممكنة بحيث يكشتف الجو والتركيبة الداخلية والأقمار المحيط به وحلقاته المدهشة في المجال المغناطيسي، مهمة تستغرق اربع سنوات.

بدأت كاسيني بدوارن حول زحل منذ حزيران، عام 2004، وهي تدرس الكوكب وحلقاته وأقماره، وسيتسب آخر تحليق قريب من تيتان قمر زحل في 22/نيسان /أبريل في تغير شكل مدار كاسيني لتبدأ في سلسلتها الأخيرة التي تستمر 22 أسبوعاً، وتتمثل في عمليات أقتراب أكثر فأكثر لتغوص في الفجوة غير المكتشفة من قبل بين كوكب زحل وحلقاته.

في اليوم الاربعاء الموافق 26/أبريل/ لعام 2017 فمع غوص كاسيني في الغلاف الجوي لزحل ستبدأ بإرسال بيانات عن المكونات الكيمائية للكوكب، لينتهي الأمر في بفقدان إشارة الكوكب الفضائية، إذ أن الاحتكاك مع الغلاف الجوي بعد ذلك بفترة قصيرة، سيسبب احتراق المركبة كنيزك، وسنفقد في اتصال معها.

على الرغم من أن مركبة كاسيني تدور حول زحل منذ عام 2004، فقد قامت بعد ببعض الاكتشافات المذهلة حول أحد أقمار الكوكب.

 

التعليقات