التخطي إلى المحتوى
طالب لجوء سوري أمام محكمة نمساوية لاتهامة بقتل 20 شخص

مثل طالب لجوء سوري أمام محكمة نمساوية، بعد إتهامة بمقتل 20 شخص في موطنة الأم سٌوريا، فيما يواجة الرجل المشتبة به الذي يبلغ ُ من العمر 27 عاماً، والذي قبض َ علية في غرب النمسا في يوينو /حزيران بتهمة القتل في سياق الإرهاب.

فيما اتهم الرجل بإطلاق على جنود مسلحين وجرحى عقب معركة في مدينة حمص السُورية، وقال محاموة أنه كان آنذاك مصدوماً بدرجة شديدة.

الإعلام النمساوي

وقالت وسائل إعلام نمساوية أن الرجل الذي أبلغ آخرين في ملجأ اللاجئين، بأنه أطلق النار وقتل بعض عدد من جنود الحكومة، عندما كان يقاتل مع جماعات إسلامية معارضة تدعى كتائب الفاروق.

فيما حققت السلطات مع الرجل بحسب ما ذكرة بعض التقارير، عندما أبلغت بما رواة هو عن الأحداث في سٌوريا العام الماضي، ولم تتمكن النمسا من ترحيل الرجل لمواجهة التهم في سُوريا بسبب أستمرار الحرب الأهلية هناك.

وقال مسؤولون إن الأعمال التي وصفها طالب اللجوء السُوري تدخل في حيز الأرهاب، ويمكن مقاضاته عليها بناء على إتفاقيات مكافحة الأرهاب الدولية.