التخطي إلى المحتوى
مرور مئة عام على وعد بلفور ووعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

كتب – احمد ابو اجميل- قرار الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، الإعتراف بأن القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس، الأمر الذي أثار غضب الملاييين من كثير من الدول العربية والأوروبية، مما اعتلى شعار ” القدس عربية” قائمة الأكثر تداولا عالميا ً على مواقع التواصل الاجتماعي خلال جميع الفعاليات المنددة بهذا القرار.

إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن القدس عاصمة لإسرائيل

فور إعلان ترامب هذا القرار أرتفعت وتيرة الاحتجاجات المنددة على الصعيدين العربي والإسلامي والفلسطيني، حيث اتفقت الأوساط العربية والإسلامية والفلسطينية على أن ” أعلان ترامب باطل وغير قانوني ومدان ومرفوض ولن يغير من وضعية القدس”، مشددين على على أن ” القدس هي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين ولا قبول لأي تسوية سياسية ولن يتحقق سلام ولا استقرار بالمنطقة دون أن تكون مدينة القدس هي عاصمة دولة فلسطين.

جاء قرار دونالد ترامب بالتزامن مع ذكرى مرور قرن من الزمان على وعد وزير الخارجية البريطاني (إبان حقبة الاستعمار البريطاني، أرثر بلفور لليهود ببناء وطن قومي لهم في فلسطين والمعروف لدى الاعلام “وعد بلفور” ، وبهذة المناسبة نظمت وزارة الثقافة بمقر دار الكتب والوثائق القومية بالفسطاطم مؤتمراً مدى يوم الخميس والجمعة.

 

عن الكاتب

التعليقات