التخطي إلى المحتوى
 القمة العربية جاءت بالتأكيد على مركزية قضية فلسطين

 القمة العربية جاءت بالتأكيد على مركزية قضية فلسطين

اختتمت مساء اليوم (الأحد)  29 رجب 1439 هـ الموافق 15 نيسان 2018 ، القمة العربية في دورتها التاسعة والعشرين في مدينة الظهران، بالمملكة العربية السعودية و  أعمال القمة العربية جاءت بالتأكيد على مركزية قضية فلسطين
وتعهدت القمة الحالية التي أطلق عليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مسمى “قمة القدس”، بالعمل على تقديم الدعم اللازم للقضية الفلسطينية، ودعم الاستراتيجيات لصيانة الأمن القومي العربي، وتسريع آليات العمل المشترك

وأوضحوا أن القرار الأميركي بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل “باطل وغير مشروع”، محذرين من اتخاذ أي إجراءات من شأنها تغيير الصفة القانونية والسياسية الراهنة للقدس، مشيرين إلى العمل على إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة لحل الصراع على أساس حل الدولتين، مبينين أن قيام دولة فلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية هو السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة.

وطالب القادة دول العالم بعدم نقل سفاراتها إلى القدس أو الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل، كما طالبوا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته إزاء الانتهاكات الإسرائيلية والإجراءات التعسفية التي تطال المسجد الأقصى والمصلين فيه

.رحب القادة العرب بقرار الجمعية العامة للامم المتحدة بشأن القدس مع تقديمهم الشكر للدول المؤيدة له وتأكيدهم على الاستمرار في العمل على اعادة اطلاق مفاوضات سلام فلسطينية اسرائيلية جادة وفاعلة تنهي حالة الفشل السياسي التي تمر بها القضية بسبب المواقف الاسرائيلية المتعنتة، على أمل أن تتم المفاوضات وفق جدول زمني محدد لانهاء الصراع على اساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 م وعاصمتها القدس الشرقية اذ ان هذا هو السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

التعليقات