التخطي إلى المحتوى
الإرتداد المعدي المريئي عند الاطفال

الإرتداد المعدي المريئي عند الاطفال

الإرتداد المعدي المريئي عند الاطفال  عادة ما يصاحب كل وجبة يتناولها الطفل، حيث يقوم الأطفال الرضع بالتجشؤ، ويخرج القليل من الحليب من فمهم. هذا ما يعرف بالقلس أو القشط . وهو أمر طبيعي جداً، يقشط أغلب الأطفال قليلاً بعد الأكل، ويعتبر هذا طبيعيًا عند الرضع أو الأطفال الذين يأكلون تركيبات غذاء الأطفال، لأنّ جهازهم الهضمي ما زال في مراحل التطور.

ما هو القشط؟

القشط هو الوضع الذي يعود فيه قسم من الطعام من المعدة ويخرج من فم الطفل نحو الخارج و ارتجاع اللبن إما في صورته السائلة أو بعد تعرضه لإنزيمات الهضم فيتحول إلى ما يشبه القشطة أو الجبن. وقد تبدو كمية الحليب التي تخرج من الفم كبيرة، ولكنها ليست كذلك. في أغلب الأحيان، وابتداءً من الأسابيع الأولى لحياة الطفل، يقشط الطفل بعد الأكل مباشرةً.

ماذا يسبب القشط؟

الاعتقاد السائد هو أنّ القشط يحدث لأنّ الصمام العضلي في القناة التي تربط بين المعدة والحلق، والذي يعمل على إبقاء الطعام في المعدة، لم ينضج بشكلٍ تام بعد. تسمى هذه الظاهرة “ارتداد الطعام” وتختفي بعد أن ينضج الطفل إذ يصبح هذا الصمام أقوى..

إلى متى يستمر هذا الوضع؟

يتوقف أغلب الأطفال عن القشط عندما يستطيعون الجلوس (عندما تساعدهم الجاذبية على الحفاظ على الأكل في مكانه). أحيانًا يستمر هذا الوضع حتى يبدأ الطفل بالمشي، أو حتى بعد ذلك.

هل هذه الظاهرة خطيرة؟

أغلب الأطفال تزداد أوزانهم بالرغم من القشط. إذا ظهرت علامات ضيق على الطفل وإذا لم يرتفع وزنه أو عانى من علامات أخرى مثلا إذا تم إيجاد آثار دماء في القلس لديه،، يجب التوجه للطبيب للتأكد من عدم وجود مشاكل طبية أخرى.
يتسبب القلس بالتهاب بطانة المريء نتيجة لارتداد الحمض، وقد يتسبب الارتجاع بالتهابات متكررة في الأنف والأذن والحنجرة وفي الجهاز التنفسي، وخاصة عندما يحدث القلس عند الطفل أثناء النوم.

كيف يستطيع الأهل مساعدة الطفل؟

هنالك عدة طرق لمساعدة الطفل على الحفاظ على الأكل في معدته:
  •  لا تطعموا الطفل وهو نائم. بعد الأكل احملوا الطفل بوضعية مستقيمة عمودية لمدة 30 دقيقة – في الحمالة الأمامية أو الخلفية أو على الأيدي.
  •  امتنعوا عن وضع الطفل في كرسي الأمان لأنّ هذا قد يضغط على بطنه.
  •  امتنعوا عن رفع الطفل وخضه بعد الأكل؛ النشاط الزائد قد يضر أجهزة جسمه الرقيق على أي حال.
  •  حاولوا جعل وجبات الأكل كثيرة في العدد ولكن قليلة وذلك بتقليل حجم الحليب في الرضاعة إن كان يعتمد على الحليب الصناعي أو بتقليل زمن الرضعة، إذا كانت بطن الطفل ممتلئة هنالك احتمال كبير بأن يقشط.
  •  تأكدوا من أن طفلكم تشجأ بعد الأكل
  •  من المهم أن تسيطروا على كمية الهواء والماء التي يبلعها الطفل. تأكدوا من أن الثقب في فوهة القنينة مناسب للطفل فالثقب الكبير قد يؤدي بالحليب بالانسياب بسرعة أم الثقب الصغير فقد يسبب بلع الهواء.
  • لا يجب إطعامه بشكل مفرط وسريع، و من المستحسن إطعام الطفل قبل أن يكون جائعا للغاية، لأنّ الأكل السريع الناتج عن الجوع قد يسبب القشط.

التقيؤ

يختلف التقيؤ عن القشط، فالكلمه تقيؤ تعني محتوى المعدة الذي يخرج بسرعة من الفم. يسبب التقيؤ الألم والضيق للطفل. عندما يتقيأ الطفل، يدور الحديث عن كمية كبيرة من الأكل. يجب مراجعة الطبيب إذا ظهرت إحدى العلامات التالية ذكرها:
  • التقيؤ المتكرر
  • البكاء المتواصل (عندما تشتد الرجلان للأعلى) ويصعب تهدئة الطفل
  • حرارة مرتفعة
  • القيئ الذي يحتوي على دم
  • القيئ الأخضر
  • عدم القدرة على حفظ السوائل في البطن
  • رفض الأكل بشكل متكرر.
  • التقيؤ المصاحب لإمساك أو إسهال
  •  إن بدأ التقيؤ في عمر 6 أشهر أو أكثر.

التعليقات