التخطي إلى المحتوى
التعامل مع الطفل العنيف 

التعامل مع الطفل العنيف 

عندك طفل عنيف !! وتريد معرفة كيفية التصرف و التعامل مع الطفل العنيف إنها من المشاكل التي يواجهها طفلك في مراحله المختلفة لكنه يتغير ويختلف ويتأثر بالمحيط ، العنف يعتبر غريزة إنسانية لكنه أيضاً إلى حد كبير سلوك مكتسب يجب التحكم فيه وتوجيهه بشكل صحيح،  لذلك يجب أن تقدم  المساعدة للعمل على تغير هذه الصفة السيئة

ولكن يجب أولا أن تعرف أسباب عنف طفلك والسلوك العدواني، وما المقصود بالسلوك العدواني إنه تصرف سلبي يصدر من الطفل تجاه الآخرين ويظهر على صورة عنف جسدي أو لغوي أو بشكل ايماءات وتعابير غير مقبوله من قبل الآخرين.

العوامل التي تسبب عنف طفلك :

  • شعور الطفل بالرفض اجتماعيا من قبل أسرته أو أصدقائه أو معلميه نتيجة سلوكيات سلبية صادرة من الطفل، ولم يتم التفاعل الصحيح اتجاهها.

  • التشجيع  من قبل الاسرة للسلوك العدواني باعتبارة دفاعا عن النفس .

  • شعور الطفل بالنقص نتيجة وجود عيب خلقي في النطق أو السمع أو أي عضو آخر من جسمه أو نتيجة لتكرار سماعه للآخرين الذين يصفونه بالصفات السلبية، كالغباء ـو الكسل أو غيرها من الأوصاف السيئة عن الطفل.

  • تقليد الطفل لمن يراه مثله الأعلى وقد يكون من الأسرة أو صديقا له أو من الشخصيات الكرتونية أو أحدا يراه و يتفاعل معه في المحيط الاجتماعي .

  • عدم مقدرة الطفل عن التعبير عما بداخله من أحاسيس وعجزه عن التواصل لاسباب قد تكون نفسية كالانطوائية او لغوية كأن يتحدث الطفل بلغة مختلفة عن من يتعامل معهم خلال وجوده في المدرسة.

  • شعور الطفل بالاحباط والفشل نتيجة عدم قدرتة لانجاز بعض المهام أو التأخر فيها يجعله يعبر عن تصرفاته بالعدوانية .

  • كبت الطاقة الكامنة في جسم الطفل من قبل الأسرة أو المدرسة مما يدفع الطفل الى إفراغ هذه الطاقة بصورة عدوانية على غيره.

  • تعنيف الطفل و إهانته من قبل الاخرين أمام الناس إن تعرض طفلك للعدوانية والضرب دائماً، خير مثال له ليفعل هو أيضاً ذلك

     الحلول المقترحة للقضاء على هذه الظاهرة السلبية :

  • التوقف عن التعامل مع الأطفال باسلوب صارم وقاسي كالضرب او التوبيخ الدائم.
  • محاوله ابعاد الطفل عن التعامل مع الاشخاص ذو القدوة السيئة و التصرفات الغير مرضية.

  • أبعاد الطفل عن مشاهدة النزاعات الاسرية، والمشاجرات بين الوالدين.

  • تعزيز شعور الطفل بالسعادة و الثقة بالنفس.

  • تفريغ الطاقة البدنية للطفل من خلال ممارسةالرياضة او اللعب و الركض .

  • محاورة الطفل و إرشاده لكيفية التعبير عن نفسه ، من خلال حركات او رسم او كتابة بعض الكلمات على ورقة تظهر غضبه.

  • زيادة حماس الطفل و تشجيعه علي ما ينجزه مهما كان ضئيلا و تحفيزه بانه قادر علي فعل الكثير .

  • عدم مناقشة مشاكل الطفل مع الاخرين بوجوده ،فهذا يودي إما الى شعور الطفل بالانتصار نتيجة عدم قدرة أهله على حلها أو شعوره بالاحراج مما يودي الى زيادة المشكلة في كلتا الحالتين .

لهذا نجد ان عنف الطفل وعدوانيته نتيجة عدم اتزان نفسي واضح فلا تاخذ الموضوع على أنه وقتي فالعدوانية تسبب أثر سلبي في نفس الطفل علي كل مراحله و سلوكياته وأنت من يجب عليه ان يساعد هذا الطفل  .