الضمان: اقتطاع شهري 15 ديناراً لمن يتقاضى راتباً 300 دينار

كشف حازم الرحلة ، مدير عام المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ، أن الأبحاث أثبتت أن 31 في المائة من الإنفاق على الصحة والعلاج في الأردن يأتي من جيوب المواطنين.

وفي بيان رصده الوكيل الرحالة ، يسد التأمين الصحي للعاملين في القطاع الخاص الفجوة التأمينية التي يواجهها العمال والمتقاعدون في القطاع من خلال استقطاع يصل إلى 5٪ لكل مستفيد شهرياً.

على سبيل المثال ، الموظف أو المتقاعد في القطاع الخاص ، الذي يصل راتبه الشهري إلى 300 دينار ، سيتم استقطاع 15 دينارا شهريا من التأمين الصحي ، حسب قوله ، مشيرا إلى أن حسابات التأمين والتكافل تعمل من خلال تخصيص المخاطر لقاعدة المستخدم. .

وبخصوص حساب التعطل ، أكد الرححلة أنه المشترك (مدخرات وفائض) ، وفي حال عدم استفادته من إعانات التعطل يتم إرجاعه له بعد التقاعد بنظام الدفع الواحد.

وفيما يتعلق بإجازة الأمومة ، أوضح أنه مع التعديل الجديد ، بالإضافة إلى تغطية علاوة الوالدين لمدة 6 أشهر ، فإن الضمان يضمن لكل امرأة الحق الكامل في الإجازة قبل الولادة وبعدها.

وكشف عن أن المؤسسة أجرت دراسة لدعم غذاء الأطفال من خلال فائض صندوق الأمومة ، مشيراً إلى أن الإجراءات التي اتخذتها المؤسسة هدفت إلى تحقيق التوازن والشمول.

وخلص الرححلة إلى أنه على عكس بقية العالم ، يتميز الأردن بإصلاحات أضافت الضمان الاجتماعي ، مؤكدًا أنه لا يوجد حزب سياسي يخبرنا بما يجب القيام به.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.