التخطي إلى المحتوى
الفرق بين البوتكس و الفيلر 

الفرق بين البوتكس و الفيلر 

تستخدم العديد من مراكز التجميل طرق للتخلص من التجاعيد وخطوط الوجه منها البوتوكس والفيلر ، للقضاء على علامات الشيخوخة وإبراز بشرة الوجه والرقبة بمظهر أكثر شبابا وحيويا، فما الفرق بين البوتكس والفيلر و كيف يستخدم كل منهما ؟

البوتكس :

هو مادة بروتينية تستخلص من بكتيريا، تحقن في مستويات مختلفة من أنسجة الجلد في الأماكن التي تحتوي على التجاعيد، فتعمل على إرخاء العضلات الوجهية عن طريق منع وصول التنبيهات العصبية إلى هذه العضلات فتسبب تسطح الجلد في هذا المكان مما يقلل من الخطوط والتجاعيد التي تحدث مع التقدم بالعمر  ويصبح الجلد ناعم وأملس، يحدث الارتخاء في خلال 5 إلى 7 أيام و يصبح أملس ناعم خلال 3 إلى 6 أشهر ، لا تسبب المعالجة أي ألم باستثناء الحالات التي تحتاج لتخدير موضعي.وله أستخدامات أخرى في معالجة زيادة التعرق في الإبط أو اليدين أو الأرجل، كما انه من الممكن معالجة الصداع والشقيقه باستخدام البوتكس.

يُحَضَّر البوتكس عن طريق تخفيف المادة الأصلية في محلول كلوريد الصوديوم ثم يتم حقنه تحت الجلد بدقة شديدة، ويأخذ البوتكس من 24 إلى 72 ساعة ليظهر مفعوله، وفي بعض الحالات النادرة قد يأخذ 5 أيام ليظهر مفعوله بشكل كامل. يمكن حقن البوتكس في أي وقت وفي أي عمر ولكن غير مسموح إطلاقاً للنساء الحوامل والمرضعات بحقنه، ولا يسمح أيضاً لمن يعانون من حساسية لهذه المادة أو أحد مكوناتها من إجراء حقن البوتكس، كما أنه غير مسموح لمن يعاني من مشاكل في الأعصاب أو العضلات بإجراء حقن البوتكس لعدم حدوث مضاعفات. عموماً يجب اختبار حساسية الجلد قبل بدء الحقن.

يستمر مفعول البوتكس لفترة تصل إلى 9 شهور، وتعتمد الفترة على العمر ومدى العناية بالبشرة مثل الترطيب وشرب الكمية الكافية من الماء واتباع نظام غذائي صحي.

قد تحدث بعض الأعراض الجانبية لحقن البوتكس، تتضمن : غثيان وصداع , تورم وانتفاخ , شلل أو ضعف مؤقت في عضلات المكان المحقون أو العضلات القريبة منه ,أعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا، صعوبة في البلع، ارتخاء الجفون والحواجب، رؤية مشوشة أو مزدوجة، جفاف الحلق، إعياء .

قد يكون السبب في ظهور الأعراض الجانبية عدم تعقيم المواد الطبية المستخدمة أو استخدام مواد غير حاصلة على ختم منظمة الصحة الأمريكية، فيجب التأكد من مصدر المواد قبل الشروع في عملية الحقن .

 الفيلر :

( حقن تعبئة جلدية ) فهو مادة مالئة طبيعية  كالشحوم و الكولاجين collagen  أو مصنّعة مثل حمض الريستالين Restylane المصنع، يتم حقنها في/أو تحت الجلد، مثلا حول الأنف والفم أو في الخدود والشفاه، لجعل الوجه يبدو ممتلئاً، ويتم حقنها في الفراغات والتجاعيد كما تستخدم لتكبير الشفاه و الخدود، وهي نوعين المؤقتة وشبه الدائمة، تستخدم أيضا في بعض الحالات لتكبير الاعضاء الخارجية او الارداف لضمورها ولاديا او لتضررها بحادثة او عرض خارجي و لعلاج تخسف الجلد لوجود تندبات حب الشباب قديمة او اسباب وراثية او نتيجة للحوادث..

الفيلر غالباً من مادة طبيعية تنتجها أجسامنا وتكون موجودة بكميات كبيرة في مرحلة الشباب مما يجعل البشرة متألقة ونضرة، ولكن مع التقدم في السن تقل هذه المادة في الجسم فتكثر التجاعيد والخطوط ويبدو الوجه ضئيلاً ونحيلاً.

أشهر أنواع الفيلر المستخدمة :

الكولاجين COLLAGEN

وهي مادة طبيعية موجودة تحت الجلد تستخرج من جلد الإنسان أو من الحيوان خصوصاً البقر، لذا هي آمنة تماما على الجلد، يتم حقن الكولاجين تحت الجلد بشكل دقيق لتحسين شكله وملمسه، يستخدم الكولاجين منذ وقت طويل جداً لذا فقد تم التأكد من سلامته باختباره على الجلد مرات عديدة، كما أنه من أرخص أنواع الفيلر التي تستخدم وطريقة حقنه بسيطة جداً مما يجعل الكثيرين يقدمون على استخدامه.
يسبب الكولاجين حساسية لدى 3% من النساء لذا يجب اختباره على الجلد مرتين قبل الحقن، مرة قبل شهر ومرة قبل أسبوعين للتأكد من تقبل الجسم له.
يستخدم الكولاجين لملء فراغات الندبات أحياناً أو علامات الإصابات الخفيفة، وذلك للتخفيف من حدة وجودها على الجلد وهنا يظهر الفرق بين البوتكس والفلر لأن البوتكس لا يمكن أن يستخدم للتخفيف من الندبات أو العلامات الموجودة في البشرة.
غالباً يدوم مفعول الكولاجين على البشرة لمدة 2-3 أشهر، لأن الكولاجين الذي يتم حقنه في الجلد يتسرب في النهاية إلى أجزاء الجسم.
يجب تجنب لمس الجلد بعد إجراء الحقن أو استخدام أي مواد على الجلد لمدة ثلاثة أيام على الأقل وذلك لاحتمال تهيج الجلد، قد تطول هذه المدة لدى البعض لتصل إلى أسبوع.

رستيلين RESTYLANE

وهو من أفضل أنواع الفيلر البديلة للكولاجين، ويتم حقنه لتحسين التجاعيد والثنايا بصورة كبيرة. يوجد الريستيلين بشكل طبيعي في الجلد أيضاً ويحتوي على مادة الهيالورونيك أسيد وهي التي تعطي الجلد شكله الممتلئ الصحي، ومع التقدم في العمر تقل نسبة هذه المادة ويبدأ الجلد بالانكماش، ويعتبر الريستيلين أفضل من الكولاجين ﻷن مفعوله يمتد من 6-12 شهر، كما أنه يجعل الوجه يبدو ممتلئ بشكل طبيعي أكثر من الكولاجين وذلك لوجود مادة الهيالورونيك أسيد، كما أن هذه المادة غير مشتقة من مصدر حيواني لذلك لا تسبب حساسية مثل الكولاجين، ومع ذلك يوجد بعض الأعراض الجانبية بعد الحقن، مثل الغثيان والصداع وضعف العضلات ولكن عند نسبة قليلة جداً من المرضى.
قد يحدث تورم واحمرار بعد الحقن في المناطق المحقونة، لذا يجب أن تقومي بالحفاظ على نظافة البشرة قدر الممكن، ويفضل استعمال مضادات الالتهاب في الأماكن المحقونة وذلك لتجنب تزايد الالتهاب، وللحفاظ على نتيجة حقن الفيلر يجب إبقاء نسبة الهيالورونيك أسيد في الجسد عالية قدر الإمكان، وذلك باستخدام الكريمات والمواد الطبيعية التي تحتوي على هذه المادة مثل
أعشاب البحر اليابانية.

سكالبترا SCULPTRA

تعتبر هذه المادة أيضاً نوع من أنواع الفيلر، ولكنها ليست مادة طبيعية مثل الكولاجين والريستيلين، لأنها مادة مصنعة من بوليمر أي مادة عضوية يتم تحضيرها معملياً، ولكن يتم استخدام هذا البوليمر منذ عقود في عمليات طبية كثيرة لذلك فهو آمن صحياً، يتم حقن هذه المادة تحت الجلد فتعمل على تحفيز إنتاج البشرة للكولاجين بشكل طبيعي، لذلك لا تعتبر مادة مالئة بالمعنى العام ولكنها محفّز لإنتاج الكولاجين الطبيعي مما يزيد من سُمك البشرة في المكان المحقون، وهي أيضاً حاصلة على تصريح وزارة الصحة الأمريكية لذا فإنها آمنة الاستخدام.
تبرز هذه المادة بين المواد الأخرى في أن مفعولها يستمر لمدة تصل إلى سنتين! وهذا الأمر مناسب جداً لمن لا يريدون إعادة حقن الوجه كل شهرين أو ثلاثة.
بما أن هذه المادة مصنّعة لذا لا خوف من حدوث تهيج أو حساسية في الجلد إلا أنه هناك من يعانون من حساسية من مادة الليدوكاين وهي مادة تضاف على البوليمر لذا يجب الانتباه لهذا الأمر قبل القيام بالحقن.
للحفاظ على مفعول المادة، يفضّل تجديد الحقن أكثر من مرة كل شهر أو شهرين بعد الحقن الأول، ولكن بعد ذلك يمكن تجديد الحقن سنوياً.
تحدث بعض الأعراض الجانبية الطبيعية بعد الحقن مثل الاحمرار والتورم ولكنها تختفي في حوالي أسبوع وقد يستغرق الأمر عند البعض أسبوعين، كما يوجد في بعض الحالات النادرة رد فعل عكسي وهو عبارة عن خطوط واضحة وعريضة على البشرة قد تستغرق عدة شهور حتى تختفي.
للحفاظ على شكل البشرة بعد الحقن، كل ما عليكِ فعله هو القيام بتدليك البشرة مثل ما أخبرك الطبيب وذلك لمنع احتمال تكتل المادة تحت الجلد.

هيدروكسي أباتيت الكالسيوم  CALCIUM HYDROXYLAPATITE

وهي مادة تعمل بنفس طريقة عمل السكالبترا في تحفيز إنتاج الكولاجين بشكل طبيعي في البشرة، وتستخدم هذه المادة في العمليات الطبية مثل طب الأسنان والعظم منذ فترة طويلة وهي آمنة للاستخدام على البشرة.
تتميز السكالبترا أنها تستخدم أيضاً في نحت الوجه وتحديد ملامحه وإعادة تشكيل بعض الأجزاء، كما أنها تستخدم لرفع خطوط الفم والشفاه وخطوط الجبهة الناتجة عن التقدم في السن بشكل جيد، وتستخدم أيضاً في معالجة الندبات الناتجة عن الحبوب وتعديل شكلها كما أن النتائج تستمر لمدة 1-2 سنة.
إن احتمالية حدوث حساسية في الجلد بعد الحقن ضعيفة جداً مثل المادة السابقة ولا داعي للقيام باختبار حساسية على الجلد قبل الحقن.