التخطي إلى المحتوى
تعرف على عيوب الهجرة إلى لوكسمبورغ

في مقال سابق تحدثنا لكم عن مميزات الهجرة إلى لوكسمبورغ، اليوم نشرح لكم عبر” نبأ فايف” عيوب الهجرة إلى لوكسمبورغ، سوف يكون شرح مفصل في السطور القادمة أن شاء الله.

2017 02 28 183432 - تعرف على عيوب الهجرة إلى لوكسمبورغ

عيوب الهجرة إلى لوكسمبورغ لكن يجب عليك أن تعرف ما هي  عيوب الحياة في لوكسمبورغ تختلف للمواطنين من من الوطن العربي من غيرهم من الدول المختلفة وذلك نظراً لثقافات مواطني هذة الدول، والقدرة على التأقلم مع الأجواء والطبيعة والحياة في لوكسمبورغ حيث أن النمط الحياة والمعيشة تختلف.

عيوب الهجرة إلى لوكسبمورغ

  • الحياة في لوكسبمورغ مرتفة جداً.
  • الحياة المعيشية في لوكسمبورغ تختلف كلياً عن الحياة في الوطن العربي، حيث أن شعب لوكسمبورغ منغلق بشكل كبير على بعضة، وتكوين الصداقات يحتاج إلى صبر ووقت حتى تتمكن من الدخول في إحضان المجتمع، وربماتشعر بملل كبير وهذا يعود لطبيعة الحركة والحياة في المجتمعات العربية، وذلك نتيجة الأجواء الدافئة والطبيعة العربية الأسرية،لكن مع قليل من الصبر سوف تصبح الأمور أفضل وسوف تشعر بأنك تعيش في لوكسمبورغ منذُ وقت طويل.
  • من المعلوم أن الجالية العربية في لوكسمبورغ قليلة جداً، وايضاً عدد المسلمين فيها لا يتجاوز 10 آلاف نسمة من تعداد السكان الذي يقارب 600 ألف نسمة.
  • فرص العمل في لوكسمبورغ قليل جداً للجالية العربية، مع الرغم من توفر فرص عمل كثيرة، ورغم عدد المهاجرين كبير في لوكسمبورغ، وهذا يعود لقلة تواجد الجالية العربية في دوقية لوكسمبورغ.