تواجد امني كثيف امام مستشفى الزرقاء وتجمهر لأهالي المرحومة إيمان

تجمهر أهالي الطالبة إيمان أمام مبنى مستشفى الزرقاء الحكومي، لمتابعة تفاصيل انتحار الشاب الذي اقدم على قتل الفتاة داخل إحدى الجامعات الخاصة. 

و كثفت الأجهزة الأمنية من تواجدها في محيط مستشفى الزرقاء الحكومية ، وبداخل اقسام المستشفى .
و أكد الناطق باسم مديرية الأمن العام عامر السرطاوي اليوم الأحد، أن “الجهود المتواصلة التي بدأتها فرق التحقيق توصلت لمعلومات قادتها إلى تحديد مكان اختباء قاتل فتاة الجامعة المدعو -عدي خالد عبدالله حسان- ومن مواليد 1985، في إحدى المزارع في منطقة بلعما”.

ووضح في بيان صحفي أن “قوة أمنية تحركت على الفور لتداهم الموقع، وحاصرت القاتل الذي أشهر سلاحه باتجاه رأسه، رافضا تسليم نفسه ومهددا بالانتحار، حيث قامت القوة بمفاوضته إلا أنه رفض ذلك وأطلق النار على نفسه في منطقة الجانب الأيمن من الرأس (الصدغ الأيمن) بحسب التقرير الطبي الأولي، وتم نقله إلى المستشفى – قسم العناية الحثيثة، فاقدا للوعي والعلامات الحيوية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.