تحدث رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية، فريد حداد،اليوم السبت إنّ اللجنة لا تزال متوافقة مع قرارات وزارة التربية والتعليم بالإبقاء على التعليم الوجاهي ما لم تحدث أي تطورات في الحالة الوبائية ما بعد “العطلة بين الفصلين الدراسيين”.وأشار حداد في تصريح له أنه “في حال أن أعداد الإصابات والأرقام أصبحت تهدد وجود الطلبة في المدارس؛ فإن اللجنة تؤيد أي قرار يكون مع الحفاظ على صحة الطلبة وسلامتهم”وأوصت اللجنة بعد إلزام طلبة المدارس دون سن الـ 16 عاما بالمطاعيم أو التضييق عليهم في المدارس فيما يتعلق بإلزامية المطعوم المضاد لفيروس كورونا من عدمه.وأكد، إلى أن عدد طلبة المدارس الذين ثبت أن لديهم إيجابية في فحوصات pcr خلال الأسبوعين الماضيين بلغ نحو 20 ألف إصابة.وأشار، أن حجر المصابين بالمتحور الجديد “أوميكرون” مؤسسيا وعلى حسابهم الخاص غير مقبول، قائلا: ” نحن ندفع الآخرين الذين لديهم شكوك بإصابتهم بالمتحور الجديد والمصابين به بعدم إجراء الفحوصات بسبب الحجر المؤسسي على نفقتهم”.وتابع، أن “حجر المصابين بمتحور أوميكرون مؤسسيا على نفقة المصاب سيخفف فرصة الحصول على المعلومات الحقيقة بالإصابة بهذا المتحور”.وقال أمين عام وزارة الصحة لشؤون الأوبئة رائد الشبول، إنّ كل مُصاب بأوميكرون سيعزل مؤسسيا وعلى حسابه الخاص.ودعا حداد، إلى إعادة دراسة تكلفة إجراء فحص pcr للأردنيين القادمين من الخارج على حسابهم الخاص خاصة؛ مطالبا أجراء الفحص في مطارات الأردن مجانا للأردنيين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.