التخطي إلى المحتوى
طائرات إسرائيلية تهاجم ضواحي دمشق

أفادت وكالة الأنباء السورية- أن طائرات إسرائيلية استهدفت أهدافا مسلحة في دمشق اليوم الأربعاء في 17 كانون الثاني / يناير، ولم تطلع وكالة الأنباء على طبيعة الموقع والإصابات المحتملة الناجمة عن الهجوم.

حيث ذكر التقرير أن وحدات الدفاع الجوى قد اشتبكت مع “ثلاث هجمات” قامت بها القوات الجوية الإسرائيلية وأسقطت عددا من الصواريخ قبل أن تصل إلى الأهدف وأسقطت الطائرة، وفي الوقت الراهن، تعتبر سماء سوريا موقعا لعمليات دول مختلفة من التحالف بقيادة التحالف بقيادة الولايات المتحدة وروسيا، ووفقا لمصادر عسكرية، فإن روسيا تسيطر فعليا على المجال الجوي السوري.

ومن غير الواضح ما إذا كانت الطائرات الإسرائيلية دخلت السماء السورية أو نفذت هجمات من خارج البلاد وخاصة لبنان، و لم تقدم المصادر الإسرائيلية بعد تقريرا عن العملية،في هذا الصدد، استهدفت القوات الجوية الإسرائيلية عدة أهداف داخل سوريا.

ووفقا لمصادر إسرائيلية، فإن الأهداف المستهدفة شملت قوافل تحمل أسلحة، ولا سيما صواريخ، لتسليمها إلى حزب الله اللبناني أو ترسانة من الأسلحة والذخائر التي تنتمي إلى هذه المجموعة أو إيران داخل سوريا، وفي حالات قليلة، أبلغت مصادر سورية عن غارة جوية إسرائيلية على المراكز العسكرية للجيش،وقد نفذت بعض الهجمات التي شنتها القوات الجوية الإسرائيلية من داخل المجال الجوي السوري وبعض الأجواء اللبنانية الأخرى.

كما أبلغت المصادر السورية الرسمية عن خسائر بعد الغارات الجوية الإسرائيلية، حيث أطلق الجيش الإسرائيلي ضربات حدودية محدودة على مرتفعات الجولان استجابةً لبعض الأعمال العسكرية ضد أراضيها من داخل سوريا، ونقلت وكالة الإنباء السورية الرسمية عن التقرير الذي أوردته وكالة الأنباء السورية الرسمية في عددها الصادر اليوم الأربعاء