التخطي إلى المحتوى
كيف يتم التعامل مع أطفال الخداج

كيف يتم التعامل مع أطفال الخداج

نتحث في هذا المقال عن كيف يتم التعامل مع أطفال الخداج  ، يُقدر تاريخ الولادة الطبيعي بالأسابيع عند 40 اسبوعاً من الحمل، الأطفال الخدج هم أولئك الذين ولدوا قبل الاسبوع 37 من الحمل. أي إذا ولد عند الأسبوع 36 من الحمل عندئذٍ الولادة سابقة لأوانها و ذلك بغض النظر عن وزن الولادة.

لا تقلقي عندما يكون طفلك في المستشفى في وحدة حديثي الولادة، داخل  حاضنة الخدج (incubator) و هي وحدة المواليد والعناية المركزة للأطفال الرضع الذين يحتاجون إلى رعاية خاصة وإشراف عندما يولدون في وقت مبكر جدا، سوف يتلقى طفلك العناية اللازمة من خلال العاملين داخل هذه الوحدة، وعلى الرغم من أنك و والده قد لا يسمح لكم بلمسه أو حمله في البداية، إلا أنه بعد مرور فترة زمنية معينة في حاضنة الخدج، حيث يتحسن وضع طفلك ويكبر قليلا، ستتمكني من المشاركة مع الفريق الطبي في اجراء بعض الأمور ، عند تغيير الحفاضات وعند إطعام الطفل أو حتى مجرد تقريبه من جسمك..

ينشغل الكثير من الآباء والأمهات بشأن مقارنة طفلهم مع أقرانه سواء أكان خديجاً أي مولوداً قبل الأوان أو مولوداً بعد فترة حمل كاملة، و أما الأطفال الخدج فهم أصغر حجما ، أكثر هشاشة وأكثر لينا. أحيانا من الصعب على الأهل التعامل مع شكل طفلهم الخدج وخصوصا اذا كان الطفل الخديج أيضا مربوطا بالعديد من الأنابيب والأجهزة في الحاضنة. لذلك يجب أن يعرف الأهل هذا الاحتمال مسبقا لكي لا يصابوا بالذعر من شكل الطفل في الحاضنة، وغالبا المشكلة الرئيسية الخاصة بهم هي أنهم يولدون قبل الأوان فيمتلكون أجهزة غير ناضجة في جسمهم ، وبالتالي ليسوا على استعداد لتولي الوظائف اللازمة بسبب ولادتهم الباكرة وقبل الاوان .كل ما كانت الولادة سابقة لأوانها فإن مشاكل الاطفال تزداد أكثر لعدم قدرة اعضاء أجسامهم على التكيف في البيئة الخارجية،  في بعض الأحيان يجب أن أن يكونوا في العناية المركزة لحاجتهم إلى مساعدة في الأدوية والتغذية واجهزة التنفس لسدِ خلل عدم نضوج أعضائهم .

هولاء الاطفال ينهون النُضج في بيئة مختلفة عن رحم امهم وبالتالي تطورهم لديه أيضا خصائص مختلفة والمهم بالنسبة للآباء أن يعرفوا ذلك ، وهكذا سوف تكون عندهم ثقة اكثر ويجب أن لا يخوضوا كثيرا في المظاهر والصفات التي هي طبيعية في الأطفال الذين يولدون قبل الأوان .يعتبر قلقك بشأن نمو وتطور طفلك أمراً يمكن تفهمه، لكن لا تقلقوا غالبا يتطور الأطفال بمعدلات مختلفة قليلاً. يعوّض معظم الأطفال الخدج ما فاتهم ويلحقون بأقرانهم بشكل جيد، طالما أنهم لم يولدوا في وقت مبكر جداً ولا يعانون من مشاكل صحية أخرى. يصبح هؤلاء الأطفال الرضع عادة في نفس مستوى تطور أقرانهم عندما يكملون العامين.

بعض الأطفال الخدج تتطلب حالتهم دخول المستشفى لفترات طويلة جدا، يجب محاولة تولي دور الرعاية للطفل في أقرب وقت ممكن من الآباء والأمهات ، حتى لو كان داخل المستشفى . كلما شاركت الام بشكل ٍ اسرع ومتقدم في رعاية طفلها، فسيكون من الأسهل عليها رعايته في وقت لاحق عندما يخرج معهم إلى البيت، يحتاج الطفل الخديج أي المولود قبل أوانه إلى الكثير من الراحة والهدوء والعناية، الاطفال الخدج يجدون صعوبة في السيطرة على درجة الحرارة. إذا كان الجو حارا جدا في الغرفة سوف تحصل عندهم الحمى واذا كان بارداً ربما تنزل درجة حرارتهم إلى ما دون الحدود الطبيعية. يجب أن تكون الغرفة بين 21 و 23 درجة، وعلينا أن ننتبه إلى الملابس التي يرتديها الطفل . إذا كان عندنا شك وإذا كانت ملابسه قليلة او كثيرة يمكن أن يتم قياس درجة الحرارة بالميزان .

حليب الثدي هو أفضل غذاء للاطفال الخدج. و سواء كان طفلك يتغذى بحليب الثدي أو حليب الأطفال الصناعي فهو بحاجة لتناول الطعام بشكل متكرر أكثر من الأطفال الذين يولدون عند وقتهم ومهم جدا السماح له بالراحة خلال تناول الحليب، و من المهم جدا أن يوجد اتصال جسدي بين الاباء والطفل السابق لأوانه، وهذا سوف يعزز الترابط ، و يزيد من إنتاج الحليب عند الأم، انتبهوا يجب أن لا يمس احداً الطفل دون غسل اليدين، إذا كانت الأم أو الأب عندهم أي أمراض تنتقل بالعدوى مثلا زكام يجب أن يستخدموا  قناع ( كمامة ) عندما يحملوا الطفل.

 لا تحدث الولادة المبكرة دائما بشكل مفاجئ. في بعض الأحيان تكون هناك ظروف طبية تتطلب اجراء العملية القيصرية أو تحفيز المخاض قبل الموعد المتوقع مما يسمح للأهل بالاستعداد للبقاء في الحاضنة. في هذه الحالة اعدوا المنزل لفترة تغيبكم، حضروا كل شيء تحتاجونه خلال إقامتكم في القسم. حاولوا أيضا تحضير أفراد الأسرة والأصدقاء لكي يكونوا جاهزين للمساعدة إذا احتجتم اليهم.لاحقا عندما يخرج طفلك من المستشفى، اذا كان بالامكان تجنبوا تركه في دور الحضانة باكراً .الاطفال الخدج في الحضانة يحتكون بكثير من الأطفال، توفر الحضانة بيئة أكثر احتواءا على الجراثيم والعدوى وهذا مضر بصحة طفلكم

في بعض الأحيان الأطفال الخدج لديهم مشاكل في النمو والتطور ، عند وجود مشكلة أو مخاوف يجب استشارة طبيب الاطفال.