التخطي إلى المحتوى
هل تعرف الفرق بين أنواع الحليب

هل تعرف الفرق بين أنواع الحليب

الحليب من الأغذية المتكاملة التركيب والأساسية في غذاء الإنسان علي إختلاف مراحله العمرية، نظراً لما يحتويه من العناصر الغذائية اللازمة لبناء الجسم . ولكن الحليب و منتجاته سريعة التلف، وتحتاج إلى وعي صحي عند شرائها أو حفظها، عند شرائك أي نوع من أنواع الحليب، تأكد من أن يكون نظيفاً محتفظاً بجميع خواصه الطبيعية من حيث اللون و الطعم و القوام و الرائحة .

يخضع الحليب لمعالجات عدة قد تكون فيزيائية، كيميائية أو بيولوجية من أجل إطالة مدة صلاحيته أو تحسين مظهره أو نسيجه أو خصائصه الحسية. حسب المعالجة المستعملة نحصل على منتجات حليبية متعددة كالحليب المبستر و الحليب المعقم و الحليب المجفف و الجبن و اليوغورت و اللبن و غيرها.

مصادر الحليب:

يمكن الحصول على الحليب من عدة مصادر مختلفة. على سبيل المثال: الماعز والأغنام والجاموس والجمال وإن كان حليب البقر هو الأكثر شعبية، ومهما كان مصدر الحليب فهو متشابه إلى حد كبير في المكونات إلا أن نسب العناصر الغذائية تتفاوت بدرجة بسيطة من مصدر لآخر ، والفرق الأساسي بين الأنواع المختلفة من الحليب هو في الطريقة التي تمّت بها معالجة الحليب وطريقة تخزينها،

  • الحليب الخام ( الطازج ) :

هو الحليب الذي يتم الحصول عليه مباشره من مصادره الحيوانية بدون ان تتم عليه أي من المعاملات الحرارية مثل البسترة والتعقيم، يعتبر الحليب وسطاً ملائماً لنمو الاحياء الدقيقة وهو سريع التلوث بالجراثيم المسببة للأمراض التي تنتقل الية عن طريق الغبار ، علف الحيوان، أدوات الحلب، الحلابون وملابسهم مما قد يسبب بعض الأمراض.

لذا يجب تعقيم اللبن بالبسترة أو الغلي للقضاء على هذه الجراثيم حتى وأن كان يفقد بعض خواصة الطبيعية الجيدة ويصبح أعسر هضماً.إذا توفر لديك هذا النوع قوم بغليه يوضع الحليب في وعاء نظيف ثم يوضع الوعاء على النار حتى يغلي الحليب وتجدر الإشارة إلى أن فوران الحليب لا يعني أنه تم غليه، ويفضل تحريك الحليب خلال غليانه بملعقة من الخشب للحد من فورانه ولرفع درجة حرارته لتصل إلى حوالي 110-115 ْم

  • الحليب الطازج المبستر:

حليب سائل يمكنك شراؤه من قسم المنتجات المبرّدة في السوبرماركت. بإمكانك تخزينه في ثلاجتك حتى تاريخ انتهاء صلاحيته والمذكور دائماً على الزجاجة. عادة، يدوم الحليب الطازج المبستر لفترة لا تتعدى الأسبوع، فبسترة الحليب تقوم على تسخينه في درجة حرارة تصل الى 85 درجة مئوية خلال 20 ثانية ثم يتم تبريده سريعا بعد ذلك، هذه الطريقة تمكن من القضاء على بعض البكتيريات المتواجدة بالحليب والمسؤولة على تختيره. لكن يجب حفظه في مكان بارد وتدوم مدة صلاحيته 7 أيام كأكبر تقدير.

نصيحة: عند شرائك الحليب الطازج، تأكّد من تاريخ صلاحيته وتأكّد من أنه بالفعل بارد.

  • الحليب المجفّف ( البودرة ) : 

يتم إنتاجه من خلال نزع الماء من الحليب الطازج. وهو يحتوي على العناصر الغذائية نفسها، وفي الكميات ذاتها الموجودة في الحليب الطازج الذي اشتق منه. وفي كثير من الأحوال، تضاف إلى الحليب المجفّف المزيد من الفيتامينات والمعادن الأساسية، خاصة الفيتامين ( د ) الذي يساهم في زيادة امتصاص الكالسيوم، وبالتالي يجعله مفيد جداً لصحة العظام.

يتوفّر الحليب المجفّف كحليب مجفف كامل الدسم وتمتد صلاحيته  لـ6-9 أشهر، أو كحليب مقشود أو خالٍ من الدسم يدوم لحوالي سنتين. عندما يتمّ فتح عبوته، يجب تخزين الحليب المجفّف في مكان بارد وجاف، وحمايته من الرطوبة وأشعة الشمس.

نصيحة: من أجل تفادي تشكّل التكتلات، استخدم الماء البارد في البدء لتذويب الحليب المجفف .

  • الحليب المعقم:

إنه حليب معقّم على حرارة عالية  تتعدى 135 ° درجة سيليسية ليتم قتل جميع الكائنات الحية وبيوضها ولذلك يمكن حفظه خارج الثلاجة لمدة طويلة قبل فتحه . و يكون معبأ في كراتين خاصة يمكن أن تدوم عبوة الحليب المعقّم لمدة 6 أشهر على الرف خارج الثلاجة، إلا أنه عندما يتمّ فتحها، يجب وضعها في الثلاجة واستخدامها خلال فترة لا تتعدى الأسبوع أو حتى 3 أيام حسب ما هو مدون على العلبة .

نصيحة: من الجيد أن تبقى كرتونة حليب معقّم في الخزانة لاستخدامها في الحالات الطارئة، في حال نفاذ الحليب الطازج أو المجفّف من عندك، وتعذّر عليك الذهاب إلى السوبرماركت.

  • الحليب المعقم UHT :

يشبه قليلا الحليب المعقم العادي في طريقة معالجته الفرق هو أنه يتم تسخينه في درجة حرارة تصل 150 درجة مئوية، يمكن أن تصل مدة صلاحية الحليب المعقم و UHT الى 90 يوما مما يجعله الحليب الأكثر استعمالا في كل أنحاء العالم حيث أنه لا يتطلب درجة حرارة منخفضة لحفظه وبالتالي يمكن نقله الى أي مكان لبيعه بحرية أكبر ودون فساده.

  • الحليب المكثّف المحلّى:

مكوّن من الحليب المبستر المركّز، ومضاف إليه السكر. لونه مائل إلى الأصفر وقوامه كثيف، غني بالكريما ولزج. يستخدم الحليب المكثّف المحلّى في تحضير الحلويات. يخزّن في مكان بارد وجاف ويدوم لمدة 12 شهراً.

نصيحة:يحتوي الحليب المكثّف المحلّى على معدّل عالي من السكر والسعرات الحرارية، لذا لا يُنصح باستهلاكه بدل كوب من الحليب الطازج للأشخاص العاديين ولا من قبل الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو مرض السكري .

  • الحليب المبخر: 

وتجده في الاسواق معلبا ، يتم تصنيعه بتسخين الحليب الخام تحت ضغط منخفض، حتى يغلي الحليب بين 110 و 140 فهرنهايت إلى أن يفقد نصف الماء، وينتج الحليب المبخر (سائل متجانس) ثم يعلب ويعقم و يتم إزالة 60 ٪ من الماء من الحليب الطازج. وهو يختلف عن الحليب المكثف المحلى، والذي يحتوي على سكر مضاف. الحليب المكثف المحلى يتطلب قدرا أقل من المعالجة حيث أن السكر المضاف إليه يمنع نمو البكتيريا‫، الحليب المبخر جيد لأغراض الشحن لانه يمكن أن يكون لها صلاحية أشهر أو حتى سنوات‫، اعتماداً على محتوى الدهون والسكر. وهذا جعل للحليب المبخر شعبية كبيرة قبل وجود التبريد كبديل آمن وموثق عن الحليب الطازج القابل للتلف، ويمكن شحنه بسهولة إلى الأماكن التي تفتقر إلى الوسائل الآمنه لإنتاج الحليب أو تخزينه‫، ويتغير الحليب المبخر قليلا ليشبه الكراميل، ويكون لونه اغمق قليلا من لون الحليب الطازج، عملية التبخير تركز القيمة والطاقة الغذائية للحليب، بحيث لو احضرنا حليب طازج وحليب مبخر بنفس الوزن سيحتوي الحليب المبخر على طاقة غذائية أكثر من الحليب الطازج.

  • الحليب كامل الدسم ، قليل الدسم،  و الخالي من الدسم : 

يتم تصنيع الحليب السائل بشكليه المبستر والمعقم بتراكيز مختلفة من الدهون فيكون إما كامل الدسم، قليل أو خالي الدسم اذ يحتوي الكوب الواحد من الحليب كامل الدسم على 150 سعر حراري، أما الكوب الواحد من الحليب قليل الدسم فيحتوي على 120 سعر حراري وأخيراً الحليب خال الدسم فيحتوي على 90 سعر حراري ولذلك يُوصي أخصائيي التغذية بشرب الحليب قليل أو خالي الدسم للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن عاماين اذ يحتويان على نسبة أقل من الدهون المشبعة الضارة بصحة القلب .

  • حليب الصويا:

هذا النوع من الحليب يناسب جداً الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه “اللاكتوز”حيث انه خالي طبيعياً من هذه المادة ولكنه يحتوي على مواد مشابهة لهرمون الإستروجين مما يثير الجدل حول امكانية تناوله باستمرار، ومصادر هذه الحليب ليست حيوانية بل يستخلص من مصدر نباتي هو  فول الصويا

ملاحظات هامة لتميز تلف الحليب  :

•الحليب إذا تعرض للفساد يتجبن بالتسخين .

•إذا تركت كمية من الحليب في الجو العادي لمدة 6 ساعات و لم يتجبن، فهذا يعني غشه بإضافة مادة حافظة إليه .

•إذا لم تتمكن من عمل زبادي من الحليب السائل، فهذا يعني وجود مادة حافظة فيه .

يمكنك ملاحظة بعض العلامات التي تقول أنه قد يُسبب التسمم:

  •  الرائحة الحامضية.
  •  الطعم الحامض .
  •  تغير الملمس وظهور تكتلات داخل الحليب تشبه الزبادي.