‏”الصحة” توضح حول كلفة الحجر المؤسسي لمصابي أوميكرون في الأردن

تحدث أمين عام وزارة الصحة لشؤون الأوبئة، رائد الشبول اليوم السبت، إن تكلفة الحجر المؤسسي للمواطنين المصابين بمتحور “أوميكرون” الذين يحملون الجنسية الأردنية ستكون “مجانا”.

وقال الشبول في تصريحات لـه، أن القادمين من الدول التي أعلن عنها المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات ووضع مجموعة من القيود على كل من أقام فيها (جنوب أفريقيا، ليسوتو، زيمبابوي، موزمبيق، ناميبيا، اسواتيني، بتسوانا)، والقادمين إلى المملكة من “غير الأردنيين” وتثبت إصابتهم بالمتحور الجديد ستكون تكلفة الحجر المؤسسي على نفقتهم الخاصة.

أشار أن نتائج فحوص 36 شخصا خالطوا مصابا بمتحور فيروس كورونا “أوميكرون” جاءت سلبية.

وسجلت في الأردن مساء الخميس الماضي، أول إصابتين بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا.

وكانت عمليات خلية الأزمة/ المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، قد أعلنت الأسبوع الماضي، عن اتخاذ المزيد من الإجراءات الاحترازية في مواجهة وصول المتحورات إلى الأردن وتحديداً المتحور أوميكرون، من خلال وضع مجموعة من القيود على كل من أقام في دول (جنوب أفريقيا، ليسوتو، زيمبابوي، موزمبيق، ناميبيا، اسواتيني، بتسوانا) خلال 14 يوما التي تسبق سفرهم للمملكة.

وكان وزير الصحة الأسبق الدكتور سعد الخرابشة مستغرباً، من الغاية وراء عزل الإصابات بمتحور أوميكرون في الفنادق، وعلى نفقة المريض، قبل توضيح الوزارة.

وأضاف الخرابشة في تغريدة عبر صفحته الشخصية على منصة “تويتر”، أنه “يتفق تماماً مع ضرورة العزل المؤسسي لكن الأجدر أن يتم العزل في أحد المستشفيات الميدانية ليتم مراقبة تطور المرض لهذه الحالات ودراسة الأعراض التي قد تظهر عليهم لنتعلم عن خصائص هذا المتحور”.

وأوضح أنها “فرصة سانحة للأطباء والباحثين لإدخال أول 50 حالة مثلا يتم اكتشافها لأحد المستشفيات لغايات الدراسة والبحث لزيادة معرفتنا وإغناء المعرفة العالمية بالخصائص الوبائية لهذا المتحور”.

وكان الوزير الأسبق وليد المعاني قد قال، اليوم السبت، إن متحور أوميكرون ليس أكثر إمراضا من دلتا.

وأضاف المعاني في حسابه الرسمي على موقع “تويتر”: “لا أدري ما هي الحكمة من الحجر المؤسسي للمصابين بمتحور أوميكرون”. 

وأشار إلى أن “الأولى أن يعامل المصابون به كمرضى الكوفيد العاديين، وذلك إما بالدخول للمستشفى أو العزل المنزلي مع الرقابة المشددة وعدم المخالطة.

وأوضح: “أوميكرون ليس أكثر إمراضا من دلتا، وأخشى أن يحجم الناس عن الفحص خشية تكلفة الحجر المؤسسي”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.