التخطي إلى المحتوى
تطور نظام جديد من قبل جوجل للتحقق من المستخدمين

جوجل تسعى إلى تطوير نظامها الجديد للتحق من ان مستخدمي الانترنت ببشر، وليس أناس وهمين، ومن المرجح من أن الأختبارات الأمنية على الانترنت، والتي تطالب المستخدمين بإثبات أنهم بشر حقيقيون على وشك الأختفاء، وذلك لفتح المجال للنظام الجديد التي صممت شركة جوجل.

يطلب المستخدمين  بموجب هذة الاختبارات حول ألغاو يصعب على جهاز الكمبيوتر من تحليلها بشكل صحيح، فيما صممت هذة الاختبارات لمنع القرصنة من دخول المواقع الإلكترونية واستخدامها.

النظام الجديد لجوجل

شمل التطوير الجديد من جوجل، حيث يرصد تفاعل الفرد مع الموقع الإلكتروني مما إذا كانو بشرا بالفعل، ومن ثم فلا حاجة إلى ألغاز التحقق بالنسبة للعديد من الأفراد، حيث تلك الألغاز تظهر حين يدخل شخص كلمة مرور غير صحيحة اثناء محاولة من الدخول إلى الموقع الإلكتروني وذلك بهدف كشف محاولات الدخول التي يقوم بها بعض البرامج.

GOOGLE

وتكون تلك الألغاز بسيطة بالنسبة للبشر، ولكنها قد تكون صعبة لأجهزة الكمبيوتر مثل تحديد صور الكلاب، وذلك ضمن مجموعةمن الصور لمختلف الحيوانات او كتابة ارقام من صور في خانة محدد او الاستماع إلى شخص يقوم بقراءة أرقام ومن ثم كتابة هذة الأرقام داخل خانة معينة، لكن التطوير الأخير من جوجل يلغي خانة التحقق ايضاً وبدلاً من ذلك يقوم من تحليل كيف يتفاعل الافراد مع العناصر الأخرى على الموقع الإلكتروني، على سبيل المثال زر تقديم الاستمارة، ومع ذلك فأن أنشطة مثيرة تدفع خاصية ألغاز التحقق للعمل في بعض.

وقد بسط جوجل ” recaptcha” تلك العملية، وذلك من خلال مطالبة المستخدمين بالنقر على خانة التحقق للموقع الذي يستخدمونه، حين تراقب تلك الخانه طريقة تفاعل الفرد معة للتميز من بين نقرات المستخدم البشري وبرامج الكمبيوتر.

فعلى سبيل المثال، قد لا يستغرق البرامج سوى ثواني لملئ استمارة على موقع الكتروني، وربما لا تتحرك الفأرة على الإطلاق أثناء تلك العملية.

(BBC)

التعليقات