التخطي إلى المحتوى
كيفية إطعام الطفل العنيد بخطوات بسيطة
كيفية إطعام الطفل العنيد بخطوات بسيطة

يحتاج الطفل العنيد للمعاملة الخاصة في جميع الأحوال ولاسيما في إقناعه بتناول الطعام، وهي من أكبر المشاكل التي تواجه الأمهات حيث أن الطفل العنيد لا يلتزم بالأوامر والتعليمات الموجهة له، ولذل تتحمل الأم المجهود المضاعف لجعله تناول الطعام الصحي المفيد لنمو الجسم.

كيفية إطعام الطفل العنيد بخطوات بسيطة
كيفية إطعام الطفل العنيد بخطوات بسيطة

كيفية إطعام الطفل العنيد

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها إطعام الطفل العنيد، ومنها:

  • المشاركة الدائمة للطعام مع الأسرة:

على الأمهات دائمًا محاولة مشاركة الطفل لتناول الطعام في حضور أفراد الأسرة متجمعين على سفرة واحدة، والتي من شأنها تعليم الطفل المشاركة والتساوي،

يجب أن يكون الطعام صحيًا وفي حالة رفضه من المرة الأولى يجب تجربة أشكال متعددة لتحضيره مرة أخرى، حتى تتناسب مع الطفل ويقبل على الطعام.

  • طريقة تحضير الطعام

ينصح بالبحث الدائم عم أفضل طرق لتحضير الطعام للأطفال، ومحاولة تقديمه في الأطباق زاهية الألوان ومرتبة بشكل يجذب نظر الطفل العنيد لتناوله، أثناء تناول الطعام يجب التحدث عن فوائد وأهمية الطبق المقدم للجسم، لتجعل من الطفل يُقبل عليه وننصح بتقديم الطعام على المائدة مثل المطاعم الضخمة وتعدد الأنواع به وعلى الطفل اختيار الأنواع المناسبة له.nn - كيفية إطعام الطفل العنيد بخطوات بسيطة

  • عدم فرض الطعام

يعتبر فرض الطعام على الطفل من أكثر الطرق سلبية والتي من خلالها يكره الطفل تناول الطعام حتى المحبب له، أكد أخصائي تربية الأطفال أن إعطاء الطعام للطفل العنيد وقت الجوع يقدم فرص أفضل لتجربة إقناعه بتناول الطعام الصحي أو الوصفات الجديدة،

لا يجب إجباره على تناول كميات محددة من الطعام، ولكن يجب ترك الحرية في تناول الكمية التي يطلبها، وعند شعوره بالجوع فسوف يتقدم لطلبه مرة أخرى حتى لا تكون أوقات تناول الطعام بمثابة عقاب له.

  • دعوته لتحضير الطعام

تعتبر من أفضل الطرق لمحاولة إطعام الطفل العنيد هي دعوته لتحضير الطعام مع الأم، وفي هذه التجربة تزيد من تشويق الطفل لتذوق ما قام بتحضيره، وهو محفز رائع لتجربة وصفات جديدة للطفل ذات القيمة الغذائية المرتفعة والصحية، كما أنها ستزيد من فرص محبته للطعام وتكرار التجربة.