التخطي إلى المحتوى
قصة الأب الروحي لعبّاد الشيطان

قصة الأب الروحي لعبّاد الشياطين، الساحر الأنجليزي أليستر كراولي مؤسس تنظيم فرسان الشيطاني في القرن العشرين (1875 – 1947 م ).

أليستر كراولي 

هو الأب الروحي لعبّاد الشيطان ولد في أسرة كاثلوليكية ورفض في بداية عمره ديانة والديه وتمرد واساء بشكل واضح على النصرانية وتخرج من جامعة كامبريدج، وقد أهتم في بداياته بالعبادات والظواهر الغريبة واشترك في جماعة تسمى العهد الذهبي.

في عام 1900م ترك  كراولي جماعة العهد الذهبي واوجد نظاماً خاصاً به سماه النجم الذهبي وسافر حول العالم وعاش مع أتباعه وترويجة المخدرات وتقريبه الذبائح والأضاحي  للشيطان مما جعل إيطاليا تطرده من البلاد وسافر  إلى صحراء الجزائر، كما يزعم بتأليفه كتباً عن السحر والشعوذة وتوفي في عام 1947 أثر تعرضه التهاب الشعب الهوائية واحرق في محرقة برايتون.

والجدير في الذكر أنه ما زال إلى اليوم عباد للشيطان ومن أشهر اماكنهم كنسية الشيطان في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

 

 

التعليقات