معلومات جديدة حول وفاة الفتاة التي تعرضت لخطأ طبي في مستشفى الزرقاء

أكد خالد جمعة شقيق الفتاة التي تعرضت إلى خطأ طبي في مستشفى الزرقاء الحكومي أن شقيقته تعيش حاليا على جهاز غسيل الكلى وحالتها العامة سيئة، مبينا أنها تخضع لعلاج في قسم العناية الحثيثة على مدار أربع وعشرين ساعة.

وأوضح خلال برنامج “نبض البلد” الذي يبث عبر شاشة “رؤيا”، اليوم الثلاثاء، أن شقيقته كانت تعاني من التهاب في منطقة “البطن”، وتبين بعد إجراء الفحوصات أن كليتها اليسرى لا تعمل، لكن الأطباء الذين أجروا العملية أزالوا الكلية اليمنى بدلا عن التالفة.

جاء ذلك بعد أن قرر مدعي عام الزرقاء، الثلاثاء، توقيف الطبيب الذي استأصل كلية سليمة بدلا من تالفة، لمريضة خضعت لعملية جراحية، في مستشفى الزرقاء الحكومي.

فيما أضاف المصدر أن المدعي العام أسند للطبيب المتهم الرئيس في القضية

جناية قطع واستئصال عضو، وقرر توقيفه 15 يومًا على ذمة التحقيق، في حين قرر ترك طبيبين وشأنهم أحرار دون توقيف.

ولفت إلى أن الأطباء الذين أشرفوا على العملية الجراحية، للمجني عليها، اكتشفوا خطأهم الطبي، بعد مرور ساعة من انتهاء العملية، وختم قائلا: ” إن الحالة العامة للمجني عليها حرجة، كونها على قيد الحياة في كلية واحدة، وهي التالفة، التي كان من المقرر استئصالها”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.