التخطي إلى المحتوى
نجاة طفل من 3 نوبات قلبية سببتها نقطة حليب

نجا طفل يبلغ من العمر 17 يوم من الموت بإعجوبة، بعد تعرضة ل3 سكتات قلبية، بسبب دخول قطرة حليب الى رئتيه.

وأثناء تناولة الحليب أصيب الطفل بيرتي سبنسر بإختناق، لكن والدته تونيكا (23 عاماً) لن تنتبه للأمر حتى ازرقّت
 
بشرته خلال نصف ساعة من الحادثه، تم بيرتي إلى المستشفى حيث عانى من ثلاث سكتات قلبية، حتى اعتقد الأطباء
 
أنه فارق الحياة.
وبحسب ما روى الأطباء، منعت السوائل الموجودة في الرئتين، الطفل الآن يتنفس بصعوبة وبشكل غير صحيح،
 
وحرمته من الأوكسجين الأمر الذي أدى إلى توقف قلبه.

ولكن الأقدار شاءت ان يرتفع معدل ضربات قلب الطفل بعد ان حثته والدته على التشبت بالحياة، وقال الأطباء إن ما

حدث يعتبر معجزة حقيقية لأن حالة الطفل كانت ميؤوساً منها.

وتقول بعض المصادر أن الطفل تعرض لسكته قلبية لمدة ثماني دقائق، قبل أن يتمكن الأطباء من إعادة الحياة لقلبة

مرة أخرى، ثم تعرض لسكتتين قلبيتين استمرت كل منها ثلاث دقائق.

التعليقات