التخطي إلى المحتوى
فتح الفم أثناء النوم

فتح الفم أثناء النوم

الأسباب وراء  فتح الفم أثناء النوم عديدة نناقشها معكم في هذا المقال : 

  • إذا كان هناك بروز للأسنان الأمامية فسينفتح الفم أثناء النوم فيسيل اللعاب، وهذا يمكنك اكتشافه بنفسك.
  • التهاب الأسنان.
  • الحساسية أوالتهابات الأنف، أو إلتهاب في اللوزتين مما يضطر الإنسان للتنفس من فمه دون أن يشعر أثناء النوم فيسيل اللعاب.
  • خلل في إفراز الغدد اللعابية في الفم بحيث يزيد إفرازها عن الطبيعي، وفي هذه الحالة عليك مراجعة طبيب الغدد الصماء لإعطائك العلاج المناسب.
  • وجود طفيليات بالأمعاء وهي التي تتسبب في خروج هذا اللعاب أثناء النوم ويترافق مع هذه الحالة إمساك وإنتفاخ وهنا يجب عمل تحليل براز للتأكد من عدم وجود طفيليات بالأمعاء.
  • ارتخاء في العضلات المحيطة بالفم بحيث إنها تتفتح تلقائيًّا بعد النوم ويسيل اللعاب وهذه الحالة خلقية يصعب علاجها.
  • القلق والإنفعال الشديد أو التوتر.

العلاج والحل لمشكلة فتح الفم أثناء النوم :

 التدريب على إغلاق الفم أثناء النوم وحل مشكلات انسداد الأنف إذا وجدت ، حيث يعاني مرضى انسداد الأنف والرشح والجيوب الأنفية من عدم كفاية الأكسجين الواصل للرئتين عند تنفسهم من الأنف .

• تغيير وضع النوم : النوم الصحي للإنسان هو النوم على الجانب وخاصة الأيمن ، وكذلك يمكن النوم على الظهر مع استخدام الوسادة المريحة والفراش المناسب .

• في حالة وجود مشكلة بعضلات الفم يمكن الذهاب لطبيب العلاج الطبيعي لعمل تمرينات تقوية والتحكم في عضلات الفم .

• العلاج الجراحي : في حالة وجود مشكلة باللحمية أو اللوزتين ينبغي إزالتهم لدى الجراح المختص مما يساعد على التنفس والنوم بشكل طبيعي دون الحاجة لفتح الفم .

• تمرينات التنفس : وهي تمرينات تزيد من كفاءة الرئتين وتدرب الإنسان على التنفس من أنفه وتحسن من أداء القلب والأوعية الدموية بشكل عام .

• التوتر : لمن يعانون من هذه المشكلة قبيل الاختبارات أو الالتحاق بعمل أو السفر يمكنهم استشارة الطبيب النفسي .

• العلاج الدوائي : توجد بعض الأدوية التي تقلل من إفراز اللعاب مثل الأتروبين ، والتي ينبغي استخدامها بعد استشارة الطبيب